صوفيا تستحق أن تكون العاصمة الثقافية الأوروبية

"لدى مدينتنا جدارة وأفضليات كثيرة. وتملك العاصمة صوفيا قدرة كبيرة. ولذا، تكمن مهمتنا في تطوير هذه القدرة وعرضها للآخرين." هذا ما قالت في مقابلة لراديو بلغاريا عمدة صوفيا، يوردانكا فانداكوفا بصدد ترشيح المدينة لعاصمة ثقافية أوروبية لعام 2019.

العاصمة البلغارية إحدى أقدم المدن في أوروبا، وتملك تراثا تاريخيا وثقافيا غنيا جدا، ولذلك ولا غرابة في الاستثمارات التي تم توظيفها خلال السنوات الأخيرة في اكتشاف هذا التراث وترميمه وعرضه. وعلى سبيل المثال، تم افتتاح متحف الآثار في سرداب كنيسة "القديسة صوفيا" للزوار العام الماضي. ولغاية اليوم تم زيارته من طرف أكثر من 30 ألف شخص، بينهم سكان العاصمة وضيوف من البلاد والخارج.

قبل عدة سنين، عندما أنشأنا أكبر برنامج المانحين على المستوى المحلي "الثقافة" لتمويل مشاريع خارجية، ووضعنا أولوية "التراث التاريخي والثقافي" آنذاك موّلنا من خلالها العديد من المشاريع، بعضها لترميم الأيقونات في الكنائس من الغابة المقدسة على مشارف صوفيا، وكذلك ترميم الكنائس"، أشارت أيضا عمدة صوفيا.

ومنذ عدة سنوات كانت تعمل فرق علمية في حصن أورفيتش، والذي يقع في أراضي بلدية العاصمة. فقد تم توظيف أكثر من 5.5 مليون ليفا، نحو 2.8 مليون يورو في اكتشاف الآثار في قلب المدينة. وعلى مساحة 20 ألف متر مربع أُكتشف الأطلال من سيرديكا القديمة، والتي سيتم عرضها في متحف في الهواء الطلق، من شأنه أن يجذب الكثير من السياح. وحسب عمدة صوفيا السيدة فانداكوفا، ليس فقط التراث التاريخي والثقافي الغني موردا من موارد صوفيا، وإنما أكبر مورد هو الناس والفنانون والعشرات من المتاحف وقاعات العرض والمسارح الممتلئة بالجمهور. "هذه قدرة نريد تطويرها وبذلك أن نجذب الكثير من الناس، لأن الثقافة جزء هام من اقتصاد المدينة"، شددت عمدة العاصمة.

مبادرة "عاصمة أوروبية للثقافة" مبادرة مدنية ولذلك مشاركة الفنانين والمدنيين أمر ذو أهمية بالغة. ومنذ البداية ذاتها بدأ الإعداد للترشيح بالعشرات من المناقشات والاستطلاعات والبحث عن الأفكار الجديدة. فقد انضم أكثر من 15 ألف شخص بأفكارهم الشخصية إزاء صوفيا. "الممارسات الأوروبية، بل والعالمية كذلك تشير إلى أن الفنون المعاصرة تتطور في مجالات جديدة، وكثيرا ما مهمشة ومهملة. ولكن بهذه الطريقة تتطور المدينة ويتم جذب المستثمرين"، أوضحت السيدة فانداكوفا. مثلا مرآب الترام على شارع "ماريا لويزا" والساحة أمام محطة القطار، أحد الأماكن التي يتجنبها الناس. ويرغب الشباب من منظمة "آندارغارا" ومن شتى المنظمات في إحياء هذا المكان وتحويله إلى ميدان للصناعات الثقافية. وبقرار اتخذه مجلس بلدية العاصمة، تم توفير مكان لإنشاء مسرح تحت الأرض في محطة قطار الأنفاق "جيمس باتشير"، والذي مُنح لاتحاد الفنانين في بلغاريا. بينما سيحي شباب من مهرجان "صوفيا تزهو" مصنع الثلاجات السابق. في الحقيقة هي مبادرات لمتطوعين. كيف تغير هذه المبادرات المدينة والناس فيها؟

"نعتمد بشكل كبير على المتطوعين، ومعظمهم شباب. عندما يعيش المرء ما يحدث حوله، هو متعاضد ولديه موقف من هذا ويريد تغييره، ولذلك لديّ ثقة بالشباب."

برنامج المهرجان عنصر محوري من ترشيح صوفيا لعاصمة ثقافية أوروبية. سيتم تطوير مهرجانات قديمة وسنبحث عن أخرى جديدة.”

الحفلات في الهواء الطلق أيضا جزء من الأحداث الثقافية في صوفيا، أوضحت العمدة فانداكوفا. "الأوبرا في الحديقة" أحد المهرجانات المفضلة ويجري في حديقة الأكاديمية العسكرية. وننتظر العام الجاري كذلك أحداث مثيرة للاهتمام في حديقة "فرانا".

هل يحتاج ترشيح صوفيا لعاصمة ثقافية أوروبية إلى سفراء خاصين له؟

"نحن محظوظون بأن مدينتنا لها عدد متزايد من السفراء. أيد أندريا بوتشيلي ترشيح صوفيا. دعمه أيضا إينيو موركونيه وسيسيليا أتياس. ننتظر أيضا سيلفي فارتان التي تشارك أيضا من خلال دعم مالي للمتحف التاريخي لصوفيا. صوفيا مدينة أوروبي ذات ثقافة ثرية ونتوقع أن يكون عدد الذين سيدعمون ترشيحها كبير. ومن بين سفراءها أيضا توتو كوتونيو وباتريسيا كاس وبيارس بروسنان."


الطبيعة والتكنولوجيا مجتمعة في دراجة بلغارية

سنعرفكم اليوم نقدم على الفخر التكنولوجي البلغاري. انها الدراجة الفريدة التي تصدرت العناوين الرئيسية للصحف. مؤسسيها، غالين بونيف وغالين أتاناسوف، ويطلق عليها "غالاكس Galeks". ويشاطرنا المبتكرين وهما من مدينة فارنا ، أنه في المعرض المتخصص "Eurobike"   في..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٠٥ م

أحداث بلقانية

يونكر يحذر أوروبا من تعليم تركيا يجب على أوروبا الامتناع من تعليم تركيا بشأن قضية المهاجرين، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر أمام "يورونيوز"، وذكر أن تركيا فتحت أبوابها لأكثر من ثلاثة ملايين لاجئ وجنبا إلى جنب مع الأردن، ولبنان فعل..

نشر بتاريخ ٢٨‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٢٢ م

من موقع الجريمة – المراسل الصحفي نيكولاي خريستوف

في معظم الأحيان هو على بعد خطوات قليلة قبل الصحفيين الذين يقومون بتغطية الجريمة وأول من يعطي صوتا لسلسلة من الجرائم: السرقة والقتل والحوادث والانفجارات. يضع معايير في المحفظة، التي من السهل جدا انزلاقها على سطح الضجة الكبيرة. لذلك تم تكريمه بالعديد من..

نشر بتاريخ ٢٨‏/١١‏/٢٠١٦ ١:١٤ م