Bulgarian National Radio © 2020 All Rights Reserved

الاستثمارات في بلغاريا خلال سنة 2009 و الآمال في سنة 2010

 

وضعت الازمة المالية الاقتصادية حد فورة الاستثمارات الاجنبية في نطاق عالمي . حسب لجنة مؤتمر الامم المتحدة للتجارة و التنمية،  زيادة الاقتصاد العالمي من 2004 حتى 2007 قد أدى الى زيادة الاستثمارات الاجنبية التي بلغت 18 تريليون دولار في العالم . و لكن حددت الازمة المالية الاقتصادية التدفقات المالية  في نطاق علمي بما في ذلك بلغاريا  .

كان حجم الاستثمارات في بلغاريا في سنة 2007 الاكبر.  حيث جذبت البلاد حوالي 8 و نصف مليار يورو.كانت الاستثمارات المباشرة للسنة الماضية حوالي  6 مليارات يورو. أشار رئيس مؤسسة الاستثمارات ستويان ستاليف لراديو بلغاريا :

" من المتوقع ان ننهي سنة 2009 باستثمارات تقدر بـ 2 و نصف مليون يورو . وعلى الرغم من الازمة تبقى بلغاريا دولة جذابة للمستثمرين بسبب الضرائب المنخفضة . كانت ضريبة الشركات بنسبة 10 بالمائة و هي الادنى في الدول من الاتحاد الاوروبي . تفرض ضريبة موحدة على دخل الفرد بنسبة 10 بالمائة. خلال العام الجاري اتجهت الاستثمارات من الخارج اولا الى الخدمات المالية ، ثانيا الى قطاع العقارات و البناء  بشكل عام و ثالثا الى الانتاج . ويلاحظ نشاطا ملحوظا في قطاعين : الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة مثل طاقة الرياح و الطاقة الشمسية بما فيه صناعة السيارات. واضاف ستويان ستاليف قائلا :

أن مصنع قطع السيارات بالقرب من مدينة راكوفسكي مشروع استثماري مهم،  كما واكبر مشروع في القطاع ـ المصنع الصيني ـ البلغاري الذي كان مخططا  من الشركة الصينية "غريت وال " لانتاج 3 انوع من السيارات بالقرب من مدينة لوفيج . كانت الاستثمارات لهذا المشروع بقدر 80 مليون يورو و يجب ان ينتهي تنفيذ المصنع في سنة 2010 . وأوضح  ستويان ستاليف:

"لقد بدأ بناء المصنع .اذا انطلق بطريقة دينامية و حقق حسب الخطة، فسيكون هذا الاستثمار مكسبا لبلغاريا . ان هذه فرصة كبيرة لان توجد حولنا دول متميزة في صناعة السيارات. يمكن نذكر تركيا،رومانيا ، سلوفاكيا و روسيا. حيث كان انتاج القطع في هذا المجال جيدا لبلغاريا.

من أهم المشروعات و الاستثمارات خلال سنة 2009 في قطاع مصادر الطاقة المتجددة هي حدائق طاقة الرياح بالقرب من مدينة كافارنا في شمال بحر الاسود .

ويضيف ستويان ستاليف :

 

  قد انجز بسرعة المشروع الاكبر للشركة الامريكية آيس في مدينة كافارنا  الذي ساعدناه. يتميز المصنع بقدرة كبيرة و بمواد فعالة. في ذلك الوقت عندنا استثمارات جديدة من ميتسوبيشي بالقرب من   مدينة سليفين واستثمارات استرالية بالقرب من مدينة كافارنا ايضا. 

ينفذ مشروعان مرتبطان بالطاقة الشمسية في شمال ـ شرق بلغاريا ـ  مدينة سيليسترا. الاول منهما سينتج انابيب شمسية للاجهزة الشمسية و الثاني سينتج الطاقة الكهربائية على اساس الطاقة الشمسية . في السنة التالية ستنفذ مشروعات مثيرة مرتبطة بانتاج الاجهزة الطبية عالية الجودة. ورد في الميزانية البلغارية لسنة 2010م.  ان الاستثمارات الاجنبية المتوقعة  للسنة التالية بقدر 3 مليارات 300 مليون يورو . حسب   ستويان ستاليف يمكن ان يجاوز هذا المبلغ بواسطة تخطيط دقيق.لوبا غيورغييفا

 

 

 

 

  

More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م