Bulgarian National Radio © 2021 All Rights Reserved

الشركات "العائلية" في بلغاريا

ستمنح جمعية الأعمال التجارية "العائلية" في بلغاريا ولأول مرة في البلاد جائزة أفضل شركة "عائلية". ولهذه الجائزة نظير عالمي وهو Family Business Award، التي تمنح سنويا. ويتم الآن العمل على المعايير رالتي ينبغي أن تتوفر في الشركة المرشحة لهذه الجائزة. والتي ستمنح في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني.
توجد الشركات "العائلية" في كافة القطاعات الاقتصادية. ويرأس جمعية الأعمال التجارية "العائلية" في بلغاريا السيد خريسو إيلييف. رهذه الجمعية التي أنشأت سنة 2007 وينضم في عويتها 27 شركة عائلية كبيرة في بلغاريا. وحول توزيع الجوائز القادمة، أفاد السيد إيلييف قائلا:
"هذه مبادرة، انطلقنا بها بمشاركة شركائنا من اللجنة الاستشارية "برايس ووترهاوس كوبر" وهي استمرار للجائزة التي كانت تمنح قبل 30 سنة في أوروبا لأفضل شركة عائلية. تهدف جمعيتنا إلى تطوير طويل الأمل للشركات العائلية لهذا سنقوم خلال أيام القليلة القادمة باللقاء الأول للجيل التالي الشاب المنبثق من الشركات العائلية. وسنهتم كذلك بمشاركة الجيل الثاني في الأعمال التجارية الدولية، حيث أنه أخذنا بالحسبان في المستوى الدولي، إجراء اجتماعين كبيرين للجيل الشاب من أعضاء الشركات "العائلية". لقاء في فنلاندا وآخر في سينغابور. وهكذا سيكون بإمكاننا إجراء لقاء مع الأباء والبنين من المتعهدين من الأسر العالمية التي تنمي تجارتها في أنحاء العالم"
من المعلوم بأن الشركات العائلية الكبيرة في بلغاريا فد أنشئت بعد التغييرات الديمقراطية في البلاد، وهي متوزعة في كافة القطاعات الاقتصادية – الصناعة واستيراد السيارات والتقنيات البيئية وغيرها، البناء وتجارة العقارات والخدمات والتأمينات والأعمل المصرفية وخدمات الحماية على أعلى المستويات. ومن المهم لدى الشركات "العائلية" يتم إتخاذ القرار الاستراتيجي من أحد أعضاء العائلة وأن تدخل القيم العائلية في إدارة هذه الشركات، يقول السيد إيلييف، ويضيف:
" تنظر الشركات "العائلية"، في 90 بالمئة من الحالات، إلى عمل تجاري طويل الأمد، لهذا ليس لديها استراتيجيات مغامرة إلى حد كبير عند الحصول القروض وعند إتخاذ القرارات بغية تطويرها. إنها "منضبطة" بشكل أكبر، إذا تسنى قول ذلك، فهم ينظرون إلى شكرتهم وكأنها بيتهم."
وتشير الدراسات المختلفة في العالم، بأن حوالي 35-40 بالمئة من الجيل الثاني في الشركات العائلية تواصل أعمال آبائهم، بينما يقوم بذلك فقط 10 بالمئة من الجيل الثالث. أما في بلغاريا فإن أغلب الشركات هي من الجيل الجيل الأول أو انتقلت إلى الجيل الثاني.

ترجمة حسين جولي

More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م