Bulgarian National Radio © 2021 All Rights Reserved

مستقبل أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس"

تبلغ الالتزامات المالية البلغارية المتعلقة بمشاركة البلاد في انشاء أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس" بحوالي 6 مليون يورو. كان رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف قد أعلن في العام المنصرم، بأن بلغاريا لا تملك حاليا الوسائل اللازمة لتنفيذ هذا المشروع وسوف تبدأ بإطفاء ديونها في أقرب فرصة ممكنة. وفي هذه الأيام، اتخذت الحكومة البلغارية قرارا، بأن يدار المشروع من نائب رئيس الوزراء ووزير المالية سيميون ديانكوف. الذي سيقوم بالتنسيق والإشراف على الأنشطة في البلاد وعلى مالية المشروع. "الدافع الرئيسي هو تعزيز الموقف البلغاري، لأن المشروع ومنذ ذلك الحين، كان في مراحل مختلفة من الإنجاز ، وفي هياكل مختلفةايضا "، قال بعد اتخاذ القرار وزير التنمية الاقليمية والاشغال العامة روسن بليفنلييف.
تجدر الاشارة، الى أنه كانت قد شكلت شركة trans -Balkan Pipeline للقيام بأعمال التشييد وكان المساهمين فيها، بلغاريا واليونان بنسبة 24،5 ، وروسيا بالنسبة الكبرى بـ 51 بالمئة. وتبلغ تكلفة بناء الانبوب حسب رأي الخبراء 1،5 مليار يورو. ويشحن عبره 35 مليون طن سنويا من البترول من ميناء نوفوروسيسك الروسي الى مدينة بروغاس الساحلية وعبر الأراضي البلغارية الى  ميناء الكسندروبوليس اليوناني.

"إن الحكومة أعربت مرة أخرى عن موقفها بوضوح ، الى أنه اذا لم يتم تقييم المشروع حول التأثير على البيئة وفقا لأعلى المعايير الدولية الممكنة ، لا يمكننا اتخاذ أي قرار حول مستقبل المشروع ـ قال الوزير بليفنلييف. وكما ولم تقدم حتى اللحظة أي وثائق حول هذا الموضوع. وعندما تكون مثل هذه الوثائق متاحة لنا، سوف نفعل كل ما يلزم وفقا للإجراءات المتبعة من أجل التعبير عن آرائنا بشأن هذه المسألة. ولن يكون هناك أي حل وسط فيما يتعلق بمسألة التأثير على البيئة ".
ووفقا للمدير العام  لشركة خط أنابيب البلقان trans -Balkan Pipeline الكسندر تاراكانوف، فان تقييم تأثير المشروع على البيئة سيتم اختباره في وزارة البيئة وموارد المياه فى البلاد فى مارس هذا العام. ومن المرجح أن يكون مستقبل هذا المشروع معروفا حتى حزيران / يونيو. ووعد السيد تاركانوف باتخاذ أحدث الإجراءات في مجال حماية البيئة.
في الوقت نفسه ، فان موسكو مستعدة للاشتراك في المشروع البديل لخط أنابيب "بورغاس الكسندروبوليس" مشروع خط أنابيب "سامسون ـ جيهان" ، الذي سيتم تشييده على الاراضي التركية من قبل الشركات التركية والايطالية للطاقة. ويعلق الخبراء الروس بأن بلغاريا أجلت اتخاذ القرار بشأن انبوب "بورغاس الكسندروبوليس" لمدة ستة أشهر ، من أجل الحصول على مزيد من الوقت لمناقشة الظروف اللازمة للتعاون مع الشركاء في روسيا.

ت.خ.خدر

More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م