Bulgarian National Radio © 2021 All Rights Reserved

مستقبل أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس"

تبلغ الالتزامات المالية البلغارية المتعلقة بمشاركة البلاد في انشاء أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس" بحوالي 6 مليون يورو. كان رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف قد أعلن في العام المنصرم، بأن بلغاريا لا تملك حاليا الوسائل اللازمة لتنفيذ هذا المشروع وسوف تبدأ بإطفاء ديونها في أقرب فرصة ممكنة. وفي هذه الأيام، اتخذت الحكومة البلغارية قرارا، بأن يدار المشروع من نائب رئيس الوزراء ووزير المالية سيميون ديانكوف. الذي سيقوم بالتنسيق والإشراف على الأنشطة في البلاد وعلى مالية المشروع. "الدافع الرئيسي هو تعزيز الموقف البلغاري، لأن المشروع ومنذ ذلك الحين، كان في مراحل مختلفة من الإنجاز ، وفي هياكل مختلفةايضا "، قال بعد اتخاذ القرار وزير التنمية الاقليمية والاشغال العامة روسن بليفنلييف.
تجدر الاشارة، الى أنه كانت قد شكلت شركة trans -Balkan Pipeline للقيام بأعمال التشييد وكان المساهمين فيها، بلغاريا واليونان بنسبة 24،5 ، وروسيا بالنسبة الكبرى بـ 51 بالمئة. وتبلغ تكلفة بناء الانبوب حسب رأي الخبراء 1،5 مليار يورو. ويشحن عبره 35 مليون طن سنويا من البترول من ميناء نوفوروسيسك الروسي الى مدينة بروغاس الساحلية وعبر الأراضي البلغارية الى  ميناء الكسندروبوليس اليوناني.

"إن الحكومة أعربت مرة أخرى عن موقفها بوضوح ، الى أنه اذا لم يتم تقييم المشروع حول التأثير على البيئة وفقا لأعلى المعايير الدولية الممكنة ، لا يمكننا اتخاذ أي قرار حول مستقبل المشروع ـ قال الوزير بليفنلييف. وكما ولم تقدم حتى اللحظة أي وثائق حول هذا الموضوع. وعندما تكون مثل هذه الوثائق متاحة لنا، سوف نفعل كل ما يلزم وفقا للإجراءات المتبعة من أجل التعبير عن آرائنا بشأن هذه المسألة. ولن يكون هناك أي حل وسط فيما يتعلق بمسألة التأثير على البيئة ".
ووفقا للمدير العام  لشركة خط أنابيب البلقان trans -Balkan Pipeline الكسندر تاراكانوف، فان تقييم تأثير المشروع على البيئة سيتم اختباره في وزارة البيئة وموارد المياه فى البلاد فى مارس هذا العام. ومن المرجح أن يكون مستقبل هذا المشروع معروفا حتى حزيران / يونيو. ووعد السيد تاركانوف باتخاذ أحدث الإجراءات في مجال حماية البيئة.
في الوقت نفسه ، فان موسكو مستعدة للاشتراك في المشروع البديل لخط أنابيب "بورغاس الكسندروبوليس" مشروع خط أنابيب "سامسون ـ جيهان" ، الذي سيتم تشييده على الاراضي التركية من قبل الشركات التركية والايطالية للطاقة. ويعلق الخبراء الروس بأن بلغاريا أجلت اتخاذ القرار بشأن انبوب "بورغاس الكسندروبوليس" لمدة ستة أشهر ، من أجل الحصول على مزيد من الوقت لمناقشة الظروف اللازمة للتعاون مع الشركاء في روسيا.

ت.خ.خدر

More from category

العمال المهاجرين تركوا المعامل البلغارية دون عمال

في بلغاريا هناك ما يزيد قليلا عن 2 مليون عامل. وفقا لتقديرات مختلفة، البلغار العاملين في الخارج تساوي نسبة العاملين في الداخل، ويدعي البعض قد يكون العدد أكثر من ذلك. وتبين أن البلغار العاملين في الخارج هم أكثر من مما في وطنهم. هذه الظاهرة لها آثارها..

نشر بتاريخ ١٥‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٣٤ م

مفترق الطرق المسدود

تبعا لظروف محددة تفتخر بلغاريا حينا، وتشكو حينا آخر، بأنها مفترق طرق البلقان بين أوروبا والشرق الأوسط. من حيث النقل البري، حتى وقت قريب بحكم موقعها الاستراتيجي كانت البلاد تستفاد بشكل رئيسي من الفوائد في شكل رسوم العبور، والمكوس والرسوم من مئات الآلاف..

نشر بتاريخ ٣‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٠٠ م

"ميزانية 2017" تباطؤ والتخلي عن ديون جديدة

وزارة المالية قد نشرت للتو مشروع ميزانيتها الوطنيةللعام القادم. قبل أن يصبح ساري المفعول بشكل عام وملزم للسلطات كافة سيكون قابلا للمناقشات والمحادثات والاقتراحات والطلبات والملاحظات من جميع الوزارات المعنية والمؤسسات والبلديات وغيرهم ممن يعتمدون على..

نشر بتاريخ ٢٨‏/١٠‏/٢٠١٦ ١٢:٣٥ م