Bulgarian National Radio © 2021 All Rights Reserved

مستقبل أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس"

تبلغ الالتزامات المالية البلغارية المتعلقة بمشاركة البلاد في انشاء أنبوب النفط "بورغاس ـ الكسندروبوليس" بحوالي 6 مليون يورو. كان رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف قد أعلن في العام المنصرم، بأن بلغاريا لا تملك حاليا الوسائل اللازمة لتنفيذ هذا المشروع وسوف تبدأ بإطفاء ديونها في أقرب فرصة ممكنة. وفي هذه الأيام، اتخذت الحكومة البلغارية قرارا، بأن يدار المشروع من نائب رئيس الوزراء ووزير المالية سيميون ديانكوف. الذي سيقوم بالتنسيق والإشراف على الأنشطة في البلاد وعلى مالية المشروع. "الدافع الرئيسي هو تعزيز الموقف البلغاري، لأن المشروع ومنذ ذلك الحين، كان في مراحل مختلفة من الإنجاز ، وفي هياكل مختلفةايضا "، قال بعد اتخاذ القرار وزير التنمية الاقليمية والاشغال العامة روسن بليفنلييف.
تجدر الاشارة، الى أنه كانت قد شكلت شركة trans -Balkan Pipeline للقيام بأعمال التشييد وكان المساهمين فيها، بلغاريا واليونان بنسبة 24،5 ، وروسيا بالنسبة الكبرى بـ 51 بالمئة. وتبلغ تكلفة بناء الانبوب حسب رأي الخبراء 1،5 مليار يورو. ويشحن عبره 35 مليون طن سنويا من البترول من ميناء نوفوروسيسك الروسي الى مدينة بروغاس الساحلية وعبر الأراضي البلغارية الى  ميناء الكسندروبوليس اليوناني.

"إن الحكومة أعربت مرة أخرى عن موقفها بوضوح ، الى أنه اذا لم يتم تقييم المشروع حول التأثير على البيئة وفقا لأعلى المعايير الدولية الممكنة ، لا يمكننا اتخاذ أي قرار حول مستقبل المشروع ـ قال الوزير بليفنلييف. وكما ولم تقدم حتى اللحظة أي وثائق حول هذا الموضوع. وعندما تكون مثل هذه الوثائق متاحة لنا، سوف نفعل كل ما يلزم وفقا للإجراءات المتبعة من أجل التعبير عن آرائنا بشأن هذه المسألة. ولن يكون هناك أي حل وسط فيما يتعلق بمسألة التأثير على البيئة ".
ووفقا للمدير العام  لشركة خط أنابيب البلقان trans -Balkan Pipeline الكسندر تاراكانوف، فان تقييم تأثير المشروع على البيئة سيتم اختباره في وزارة البيئة وموارد المياه فى البلاد فى مارس هذا العام. ومن المرجح أن يكون مستقبل هذا المشروع معروفا حتى حزيران / يونيو. ووعد السيد تاركانوف باتخاذ أحدث الإجراءات في مجال حماية البيئة.
في الوقت نفسه ، فان موسكو مستعدة للاشتراك في المشروع البديل لخط أنابيب "بورغاس الكسندروبوليس" مشروع خط أنابيب "سامسون ـ جيهان" ، الذي سيتم تشييده على الاراضي التركية من قبل الشركات التركية والايطالية للطاقة. ويعلق الخبراء الروس بأن بلغاريا أجلت اتخاذ القرار بشأن انبوب "بورغاس الكسندروبوليس" لمدة ستة أشهر ، من أجل الحصول على مزيد من الوقت لمناقشة الظروف اللازمة للتعاون مع الشركاء في روسيا.

ت.خ.خدر

More from category

الطاقة البلغارية الفقيرة تدفع الديون.. بالديون

ساعات قبل أيام عطلة نهاية الاسبوع  الأربعة بمناسبة عيد الاستقلال في بلغاريا، اتخذت السلطات في صوفيا في شخص الحكومة والبرلمان قرارا حاسما ومكلفا - منح قرض حكومي للشركة القابضة البلغارية للطاقة وفرعها الشركة الوطنية للكهرباءالتي يمكنها من سداد جزئيا على..

نشر بتاريخ ٢٦‏/٩‏/٢٠١٦ ١:١٣ م

صندوق النقد الدولي يخمد من النشوة الاقتصادية لصوفيا

خلال الأيام العشرة الماضية ، كانت في صوفيا بعثة تفتيش صندوق النقد الدوليبرئاسة رضا بكير. كان عليها أن ترى ما هو الوضع في الاقتصاد، وما حدث لاختبارات تحمل البنوك  التي مرت للتو، كيف تسير الأمور مع الإصلاحات، وإلى أين وصلت مكافحة الاقتصاد الخفي والفسادن،..

نشر بتاريخ ٢٠‏/٩‏/٢٠١٦ ١٢:٢٠ م

روسيا تضغط على بلغاريا لدفع 620 مليون يورو تعويض معدات محطة "بيلينه" الكهرذرية

على الرغم من الركود العام في العالم من الطاقة النووية، لا تزال بلغاريا واحدة من أنصارها الأكثر صخبا. حيث تعمل في البلاد محطة الطاقة النووية في كوزلودوي على نهر الدانوب، الذي يوفر 48٪ من الإنتاج الوطني من الكهرباء. منذ نهاية القرن الماضي تم رسم خططا..

نشر بتاريخ ١٤‏/٩‏/٢٠١٦ ١٢:٤٤ م