Bulgarian National Radio © 2020 All Rights Reserved

الفساد – الثقب الأسود في العلاقات العامة

الثقب الأسود منطقة في الفضاء تحتوي كتلة كبيرة في حجم صغير جدا، مما يجعل قوة جاذبيتها قوية إلى درجة يجذب كل جسم يمر عليه، بما فيه الضوء الشمسي. ورغم أن هذه الظاهرة خارقة إلا أنها منتشرة في الفضاء البعيد ويرصدها علماء الأفلاك، وبالطبع من مسافة بعيدة. وربما ليست مبالغة المقارنة بين الثقب الأسود والفساد.

"الفساد بمثابة ثقب أسود في قلب الاقتصاد الأوروبي" أكد على ذلك مدير منظمة "شفافية بلا حدود" الدولية كارل دولان، ومن المرجح يصح قوله، نظرا لدراسة طلب البرلمان الأوروبي إجراءه من معهد الأبحاث RAND Europe، ودالة على أن الأضرار التي ألحقتها ظاهرة الفساد إلى الاتحاد الأوروبي جافة، تُقدر لقرابة 1000 مليار يورو سنويا (أو 990 مليون يورو)  حيث أن حصة بلغاريا في ذلك 19 مليار يورو مما هو خمس الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. واُستخدمت في الدراسة ثلاثة مؤشرات لمستوى الفساد في كل واحد من بلدان الاتحاد الـ28 على حدة. واحتلت بلغاريا المرتبة الثانية من حيث المؤشرات الثلاثة وتعدت مستوياته متوسطها للاتحاد.

واحتلت لاتفيا  أول مكانة في الصدارة من حيث مؤشر ICRG (International Country Risk Guide) الذي يقيس الفساد في إطار النظام السياسي وتليها بلغاريا.

أما وفق مؤشر CPI (Corruption Perception Index) القائس لمستويات الفساد في إطار البلاد واطلاع المجتمع، فتتقدم على بلغاريا في هذا التصنيف رومانيا فقط، واحتلت اليونان المرتبة الثالثة.

المعيار الأخير هو COC (Control of Corruption Index) لقياسة الإدارة والآليات الفعالة لدعم حكومي وهو صنّف رومانيا في الصدارة لمرة متتالية واحتلت بلغاريا وفقا له المكانة الثانية وتليها كرواتيا.

عليه، فتُقاس الأضرار الملحق بها من الفساد خارج المجال الاقتصادي، فتدل بيانات الدراسة أن الفساد تثير مشاكلا سياسية واجتماعية، فتتعلق تلك الاجتماعية بتعمق عدم المساواة بين طبقات المجتمع، مسفرة عن أعلى مستويات للجريمة المنظمة وعدم احترام سيادة القانون.

بينما السياسية منها فتُقاس بأدنى نشاط انتخابي في الانتخابات البرلمانية الوطنية وخفض الثقة في المؤسسات الأوروبية.

لافت للنظر هو اقتراح RAND Europe  بأن أكثر فعالية ضد الفساد قد يكون إدخال آلية تعاون وتفتيش حيال بلدان ثانية من الاتحاد الأوروبي إلى جانب بلغاريا ورومانيا، مما من شأنه توفير 70 مليار يورو للاتحاد سنويا. 


More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م