Bulgarian National Radio © 2020 All Rights Reserved

دخل البلغار ينمو 40٪ ولكن يبقى 47٪ فقط من الدخل الأوروبي

БНР Новини
Photo: BGNES

وفقا لأحدث بيانات المعهد الوطني للإحصاء، فقد ارتفع الدخل البلغار على مدى السنوات الـ 12 الماضية بنسبة تصل إلى 40٪. وكانت أكبر زيادة بعد انضمام البلاد في عام 2007 الى الاتحاد الأوروبي. كل هذا يبدو جيدا وتفاؤليا. عمليا، ما هو الواقع يخبرنا رئيس الجمهورية روسن بليفينلييف، الذي قال، أن البلغار يتلقون بالكاد 47٪ فقط من ما يدخل في المتوسط ​​إلى جيوب والحسابات المصرفية للأوروبيين. ويتبين أننا نتسلق من قاع الحفرة المالية، لكننا لا نزال بعيدين جدا عن السطح الأوروبي - لا يزال لدينا باطن الأرض أكثر من نصف التسلق. هذا أمر ليس مشجع للغاية على خلفية تباطؤ الاقتصاد، التباطؤ الذي لا يعد في أي حال من الأحوال إلى زيادة في الدخل في المستقبل القريب وإنما يعني التجميد، إن لم يكن ما هو أسوأ، والذي يحدث عادة في كل مكان عندما تتدهور النتائج الاقتصادية. وحذر الخبراء بالفعل لمثل هذا التهديد.

على أي حال اليوم وحاليا يعيش البلغاري بنصف الأموال التي يعيش فيها المتوسط ​​الأوروبي. وهذا يعني بوضوح أن يعيش أسوأ وفقا لمعايير المجتمع الاستهلاكي الحديث. وهذا صحيح، ولكن ليس تماما، لأن الحياة الحقيقية هي دائما أكثر سخونة من تظهره الأرقام الجافة. على الرغم من أن رسميا حوالي 30٪ من البلغار يتم تسجيلهم في عداد "الفقراء"، أي الناس الذين لا يستطيعون دفع فواتيرهم الخاصة، والبقية 70٪  من المواطنين يعيشون حياة متواضعة ولكن لائقة إلى حد ما. وهذا واضح للجميع من يتنزه في شوارع أي مستوطنة في البلاد وزار منزل بلغاري في وضع طبيعي. وتدعم هذا التأكيد الإحصاءات. في بلغاريا لا تكاد تكون هناك عائلة بدون تلفزيون وثلاجة وموقد وغسالة. أكثر من نصف البلغار لديهم أجهزة الكمبيوتر الشخصي والإنترنت. السيارات في بلد من 7 ملايين نسمة  تتجاوز 3 ملايين سيارة. شيء أكثر أهمية - ما يقرب من 90٪ من البلغار لديهم منازلهم الخاصة. كل هذا يتحدث عن النوعية الجيدة للحياة. صحيح أن معظم الحاجيات المادية للشعب هي من النماذج والعلامات التجارية الرخيصة ، والسيارات هي في معظمها حوالي 15 سنة، والمنازل ليست منازل عائلية مع الحدائق والبحيرات. ولكن في كثير من الدول الغربية كافة بالنسبة لمعظم الناس لا يزال هذا ترفا لا يمكن تحمله.

ومن المثير للاهتمام تحليل أصل دخل البلغار، لنرى من أين يأتي المال في حساباتهم المصرفية. ما يقرب من 70٪ هي من الرواتب وما يقرب من 30٪ من الفوائد الاجتماعية مثل المعاشات والمنح الدراسية والمزايا الاجتماعية والمصادر التقليدية الأخرى. كما وهناك نسبة قليلة جدا من الإيجارات وأرباح الأسهم والفوائد وغيرها من الأدوات المالية الغريبة في البلاد.

الوتائر الجيدة للزيادة بميول إلى إبطاء معدل نمو الدخل، التي لا تزال في بلغاريا أقل من نصف الدخل الذي في أوروبا ولن تصل الى معدلها في الوقت القريب - هذا هو الوضع الحالي. مع استثناء قليل صوفيا، حيث يحصل العاملين على أعلى دخل و على الأقرب أوروبي يتنامى على كل سنة مع وتيرة تحسد عليه.


More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م