Bulgarian National Radio © 2020 All Rights Reserved

مجمع الغاز البلغاري بدون غاز

БНР Новини
Photo: BGNES

وقعت روسيا وتركيا على اتفاق طال انتظاره وتأجيله على خط أنابيب الغاز التركي.  الإذاعة الوطنية البلغارية، نقلا عن مصادر موثوقة أفادت بأن أكثر النتائج المحتملة للحفر في وقت سابق عن النفط والغاز في المياه البلغارية على البحر الأسود سوف تظهر أنه لا يوجد كميات كافية من الغاز. على خلفية هذه الأنباء ، فان مستقبل فكرة السلطات البلغارية لبناء مجمع غاز على الشاطئ، كي تحول بلغاريا الى مركز توزيع الغاز في المنطقة يبدو قاتما. لسببين واضحين. وببساطة ليس هناك الغاز ليتم توزيعه أو إذا كان هناك فهو بكميات صغيرة، ثانيا، أعلنت تركيا مطامحها أيضا لتصبح المورد الإقليمي، ولكن على عكس بلغاريا لديها الكثير لتقدمه لعملائها.

الفكرة البلغارية لبناء مجمع غاز على البحر الأسود تعود إلى قبل عامين عندما فشل المشروع الأوروبي للإمداد عبر بلغاريا تحت البحر الأسود الغاز الروسي إلى أوروبا. بلغاريا تعتمد كثير على رسوم العبور لتأمين عائدات جيدة في الميزانية. لكن ذلك لم يحدث بسبب النزاع بين موسكو وبروكسل. ثم قررت صوفيا انها في وضع جيد بطاقة الغاز الإقليمية التي يمكن أن توفر إمدادات كافية من الغاز من اتجاهات مختلفة - روسيا واليونان وبحر قزوين ، احتياطياتها الخاصة، إيران، تركيا، الخ، بحيث تصبح من نوع المركز للبيع بالجملة كميات كبيرة من الغاز للعملاء في أوروبا الشرقية والوسطى. بعد التفسيرات والنصائح الطويلة تعهد الاتحاد الأوروبي في نهاية المطاف على دعم الفكرة وبدأ صياغة المشروع ثم البحث عن تمويل المستثمرين والبناء، والتي قدرت بنحو 2 مليار يورو.

في موازاة ذلك، متشجعة من اكتشاف في البحر الأسود للجارة رومانيا كميات كبيرة من الغاز والنفط، بدأت بلغاريا في البحث عن احتياطياتها الخاصة. كانت الآمال كبيرة، حتى أن رئيس الوزراء بويكو بوريسوف تحدث عن الكميات التي تتناسب مع الاحتياجات الداخلية لمدة 20 عاما المقبلة.

الآن كل هذه الآمال والطموحات تبدو غير واقعية جدا وغير مجدية. يبدو أن الغاز الخاص غير موجود، والمنافسة مع مجمع الغاز التركي المخطط قاتمة و مصيرها الفشل.

لكن السلطات البلغارية لديها أكثر من ورقة رابحة في جيبها، و يبدو أنها لم تستبعد تماما مثل هذا السيناريو. هذا هو على وجه التحديد لماذا تلقي السلطات البلغارية جهدا كبيرا لبناء روابط الغاز البينية مع الدول المجاورة لتمكين نقل الغاز في اتجاهين - من و نحو بلغاريا. هذه هي اليونان وتركيا ورومانيا وصربيا. الأعمال الانشائية الأكثر تقدما تلك التي في اليونان وكميات صغيرة من الغاز تتحرك الآن من الجنوب إلى الشمال. وينتظر انطلاق الوصلة البينية  مع رومانيا، إلا أنه يبقى التغلب على جميع الصعوبات التقنية عند مرور أنابيب الغاز في قاع نهر الدانوب. الأمور تسير بشأن الوصلة البينية مع تركيا، والتي سوف تسمح للشحنات مباشرة من نقل الغاز عبر خط  غاز الأناضول والتيار التركي، مع صربيا هناك بعض التأخير، وإنما هو في غاية الأهمية. في نهاية المطاف، يبدو أن الاحتمال الاحتياطي لإحداث نطاق واسع و مشروع الغاز البلغاري موجود. و يبقى أن نرى كم من الوقت سيستغرق تنفيذه وما إذا كان سيكون فعالا من حيث التكلفة. لأنه في هذه الأثناء في أوروبا هناك اتجاه نزولي مطرد في استهلاك الغاز.


More from category

بروكسل توافق على مجمع الغاز البلغاري و موسكو ترفض توريد الغاز

لن نسمح بلغاريا أن تكون محاطة بطرق الغاز ، صرح بذلك خلال عطلة عيد التوحيد، رئيس الوزراء بويكو بوريسوف في مائدة مستديرة حول موضوع الاستثمار الدولي إزاء  مشروع البنية التحتية - مجمع الغاز على ساحل البحر الأسود البلغاري. المشروع ليس واضحا جدا، على الرغم..

نشر بتاريخ ٨‏/٩‏/٢٠١٦ ١١:٢٥ ص

يونكر يكتب إلى بوريسوف وهو بدوره يتصل ببوتين

إن قطاع الطاقة يعتبر القطاع الاقتصادي المفضل لدى السلطات البلغارية الحالية، إذ لا يكاد يمر يوم إلا ويشهد هذا المجال أحداثا وتطورات جديدة وتحديدا في مجال الغاز الذي لا تستعمله المنازل البلغارية على نطاق واسع، ولكنه يعتبر مصدر طاقة قيما بالنسبة إلى..

نشر بتاريخ ٨‏/٨‏/٢٠١٦ ١٢:٤٧ م

فارنا تحصل على 29٪ من معرض بلوفديف

وافقت بلدية فارنا على الحصول المجاني من 29٪ من ملكية " معرضبلوفديف الدولي"، والتي كانت مملوكة للدولة، ولكن بقرار مجلس الوزراء تم نقله إلى المدينة المطلة على البحر الأسود فارنا. تم نقل 20٪ المتبقية من حصة الدولة في الشركة الى بلوفديف، لكن مجلس المدينة..

نشر بتاريخ ٣‏/٨‏/٢٠١٦ ٤:١٥ م