Bulgarian National Radio © 2020 All Rights Reserved

أكثر من 45٪ من الشركات تعمل دون العمال

Photo: أرشيف

85٪ من الشركات العاملة في بلغاريا تعمل بما يصل الى أربعة عمال، وأكثر من النصف لم تستأجر ولو عاملا واحدا. هذا وفقا لدراسة حول الجدوى من التعهدات التي أعدها معهد الإحصاء الوطني على بيانات معهد الإحصاء الوطني إلى عام 2014 ، نقلته صحيفة "دنيفنيك". في عام 2014 في بلغاريا، كانت تنشط 332800 شركة، منها 150 ألف (45.2٪) من دون الموظفين. في المجموعة برصيد بين واحد وأربعة موظفين هي 132 ألف شركة، وأصغر حصة الشركات ما بين 5 و 10 موظفا - 7.6 في المئة. مع أكثر من 10 موظفا هم 8٪ من الشركات، إلا أن هذه المجموعة من الشركات توفر ما يقرب من 70٪ من فرص العمل. على العكس - أكبر مجموعة من الشركات النشطةمع الصفر الموظفين، تؤمن بالكاد 6.3 ٪ فقط من الوظائف. يتم إنشاء معظم الشركات الجديدة في مجال التجارة وأفضل الشركات المستمرة في نشاطها في السنة الأولى، تلك الشركات في قطاع النقل والتخزين. منذ تأسيسها الشركات في عام 2009 الى  عام 2014 نجحت بالكاد 7.8 في المئة وباعتبارها الأكثر قدرة على البقاء (14.6٪) من الشركات من قطاع الطاقة.


More from category

ندعو الشركات الألمانية لتحويل أعمالها في بلغاريا

فرص للتوسع في الاستثمار والتجارة في ألمانيا ناقش نواب وزراء الاقتصاد دانييلا فيزييفا وليوبين بتروف في لقاء مع ممثلي اللجنة الشرقية للاقتصاد الألماني. هناك ميل للشركات الألمانية التي تخطط لسحب استثماراتها من الصين وتركيا للاستفادة من المزايا التي توفرها..

نشر بتاريخ ٢٩‏/١١‏/٢٠١٦ ٤:٢٠ م

الاقتصاد البلغاري يستمر في النمو دون الاستثمار الأجنبي

وفقا لأحدث البيانات الرسمية، كان النمو الاقتصادي في البلاد حتى الآن للسنة 3.5٪، في حين سجلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة انخفاض غير مسبوق لأكثر من 21٪. لا يمكن لمعدلات النمو التقاط الأنفاس، ولكن مع ذلك تضع البلاد في المرتبة الثانية في أوروبا حيث يبلغ..

نشر بتاريخ ٢١‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٤٨ م

الميزانية في وقت عدم الاستقرار والمصير المجهول

مشروع ميزانية الدولة الذي أُعد وقُدم الاسبوع الماضي من وزارة المالية لعام 2017. تم تحديد وصفه وزير المالية فلاديسلاف غورانوف نفسه بأنه محافظ وممل. بهذا كان يريد القول، بأن حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف لا تزمع في أي تغييرات جذرية، وحتى الواعدة من..

نشر بتاريخ ١٦‏/١١‏/٢٠١٦ ١:٣٢ م