Bulgarian National Radio © 2021 All Rights Reserved

غرفة التجارة الدولية في جنيف تحكم لصالح "اتوم ستروي اكسبورت" ضد بلغاريا

| الزمن ١٨‏/٦‏/٢٠١٦ ١٠:٣٠ ص
Photo: أرشيف

يوم الخميس، أفادت وكالة تاس نقلا عن ممثلين من الشركة الروسية "روس آتوم" أن محكمة التحكيم في غرفة التجارة الدولية في جنيف قررت لصالح "اتوم ستروي اكسبورت" في خلاف مع شركة الكهرباء الوطنية البلغارية في وقف مشروع محطة "بيلينه" الكهرذرية وأن المحكمة قضت لـ"اتوم ستروي اكسبورت" في الحصول على تعويض عن الأضرار البالغة 620 مليون يورو. رئيس الوزراء بويكو بوريسوف ووزيرة الطاقةتيمينوشكابيتكوفا، صرحوا من جهتهم، بأن القرار هو حول 550 مليون يورو الذي ينبغي على شركة الكهرباء الوطنية أن تدفعه ثمن المعدات المصنعة بالفعل، التي تم طلبها في عام 2008.

في هذا السياق ، لنستعرض قليلا خلفية القضية. بدأت قضية المحطة الكهرذرية البلغارية "بيلينه" منذ 35 عاما. "النووية الثانية"، من بنات أفكار الصداقة البلغارية والاتحاد السوفيتي، وكان من المفترض أن تكون فخر الطاقة لبلغاريا الاشتراكية وشخصيا أول لزعيمها الأول  تودور جيفكوف. وبعد عام من التغييرات في عام 1989 تم إيقاف المشروع جزئيا وأحيا مرة أخرى في عام 2002 من قبل رئيس الوزراء آنذاك سيميون ساكسكوبرغوتسكي. في عام 2006، بعد مناقصة دولية لاختيار التكنولوجيا والأداء، اختارت حكومة سيرغي ستانيشيف "اتوم ستروي اكسبورت" لبناء محطة جديدة أمام إعادة البناء الذي بدأته. لكن المشاكل ظهرت مع وصول حزب "غيرب" الى السلطة في عام 2009 عندما تم الاتفاق بين شركة الكهرباء الوطنية البلغارية و" اتوم ستروي اكسبورت " علىالتكلفة النهائية للطاقة النووية من وحدتين من 1000 ميغاواط، واتضح أن الشركة البلغارية لديها مشاكل في التمويل . وأخيرا، شركة الطاقة الألمانيةRWE، والتي كشريك لشركة الكهرباء الوطنية البلغارية كانينبغي أن تدخل كمساهم خاص مع 49٪ في المحطة الكهرذرية "بيلينه" المستقبلية ، قد رفضت. وهكذا، وصلت الأمور بالوقف الرسمي الثاني للمشروع في فبراير 2013، والى طلب "اتوم ستروي اكسبورت" تعويضات قدرها 1.2 مليار يورو. لكن التحكيم في جنيف، اعترف فقط بتكلفة "اتوم ستروي اكسبورت" للمعدات المصنعة. جميع المطالبات الأخرى - إلى تصاعد تكاليف المشروع عن الكسب الفائت والتكاليف المتكبدة خارج ما أعلن تم رفضها. التزام شركة الكهرباء الوطنية لدفع والحصول على الأصول الإنتاجية تصل إلى 550 مليون يورو.أما الفارق الى 620 مليون يورو المذكور من الجانب الروسي فيأتيه طلب مضادا من شركة الكهرباء الوطنية ، وهو ان "اتوم ستروي اكسبورت" وفق العقد كان ينبغي ان تشتري المعدات القديمة من موقع بيلينه، لكنها لم تفعل ذلك بالكامل.

البحث عن حل لهذه المعضلة بدأ لتوه ما الذي  يجب القيام به مع المعدات من أجل الانتهاء من نصف مليار يورو. هل ستباع ولمن ، هل سوف تنفذ وأين؟

 ما يبدوحصل شيء بعد محكمة التحكيم في جنيف في القضية. اذ أعلن الجانبان النصر في القضية. الجانب البلغاري - لأنها سوف يدفع لروسيا للمعدات التي يتم تسليمها، أما الجانب الروسي - على الرغم من ان المدعى عليه حكم بأن يدفع. و شركة الكهرباء الوطنية سوف تسعى للبحث عن المال.


More from category

أخبار اقتصادية جيدة لصندوق النقد الدولي

يوم الاربعاء بدأت المهمة العادية لصندوق النقد الدولي، التي ستقوم باستعراض الحالة الراهنة للاقتصاد البلغاري. ويبدو أن الخبراء الماليين والاقتصاديين للسلطات البلغارية سيقدمون وبفخر  يستحق المفاجآت والأخبار السارة جدا. لأنه ليس رئيس الوزراء بويكو بوريسوف..

نشر بتاريخ ٩‏/٩‏/٢٠١٦ ١٢:٣٧ م

بروكسل توافق على مجمع الغاز البلغاري و موسكو ترفض توريد الغاز

لن نسمح بلغاريا أن تكون محاطة بطرق الغاز ، صرح بذلك خلال عطلة عيد التوحيد، رئيس الوزراء بويكو بوريسوف في مائدة مستديرة حول موضوع الاستثمار الدولي إزاء  مشروع البنية التحتية - مجمع الغاز على ساحل البحر الأسود البلغاري. المشروع ليس واضحا جدا، على الرغم..

نشر بتاريخ ٨‏/٩‏/٢٠١٦ ١١:٢٥ ص

يونكر يكتب إلى بوريسوف وهو بدوره يتصل ببوتين

إن قطاع الطاقة يعتبر القطاع الاقتصادي المفضل لدى السلطات البلغارية الحالية، إذ لا يكاد يمر يوم إلا ويشهد هذا المجال أحداثا وتطورات جديدة وتحديدا في مجال الغاز الذي لا تستعمله المنازل البلغارية على نطاق واسع، ولكنه يعتبر مصدر طاقة قيما بالنسبة إلى..

نشر بتاريخ ٨‏/٨‏/٢٠١٦ ١٢:٤٧ م