في أثر تنظيم "الدولة الإسلامية"

Author:
Photo: رسلان تراد

بعد التدخل الأمريكي عام 2003 وإسقاط صدام حسين لم يتمكن العراق من إعادة الأمن إلى مدنه الكبرى حيث إن الحكومة ببغداد والتي هيمن عليها معارضو صدام حسين هيمنة كاملة تقريبا ارتكبت أخطاء عديدة بحق الأقليات من جهة والأغلبية السنية من جهة أخرى. فقد ظهرت في المحافظات الموالية لصدام حسين والمعارضة للحكومة بوادر الإرهاصات الانتقامية والاضطهادات والتناقضات. وفي عام 2012 تمرد أهل السنة في المحافظات الغربية ولا سيما في محافظة الأنبار على حكم رئيس الوزراء نوري المالكي الذي اضطر مؤخرا إلى تقديم الاستقالة من جراء أحداث تنظيم الدولة الإسلامية. وإن أخطاء حكمه منذ عام 2006 جعلت بعض المحللين يعتبرون عدم المساواة والاضطهادات من حوافز نشوء الجماعات المتطرفة ونموها.

ومن بين التنظيمات المتطرفة التي ظهرت بعد عام 2003 والتي هيمن عليها تنظيم القاعدة يلفت النظر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق" الذي نشأ كفرع من فروع القاعدة إلا أنه حمل اسما جديدا هو "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بعد أن رأى قائده أبو بكر البغدادي أن فرصة توسع فوضى الحرب الأهلية ناحية سوريا متاحة.

ومنذ شهر آب / أغسطس الماضي وقوات كردستان العراق أي قوات البشمركة الكردية تدافع عن جبهات القتال في كركوك وغوير ومخمور وهي تعاني من غياب السلاح والدعم الدولي القوي الذي من شأنه مساعدة القوات الكردية على طرد مقاتلي الدولة الإسلامية من مدينة الموصل التي وقعت في أيديهم وهي ثاني أكبر مدينة في العراق. وهي المدينة التي بدأ التنظيم يستجمع قواه منها إذ وقعت في يده كميات كبيرة من الأموال والأسلحة التي استعملها الجيش العراقي من قبل. ولحد الآن تعتبر قوات البشمركة الكردية أنشط قوة قتالية تعترض طريق الدولة الإسلامية في العراق.

وزار الصحفيان رسلان طراد وغيورغي توتيف جبهات القتال في مدينتي مخمور وغوير محاولة منهما لفهم ما الذي يحدث هناك من المصدر.

كيف الأوضاع؟ ما تأثير كثرة اللاجئين على الأمن في إقليم كردستان بشكل عام؟

إليكم أجوبة رسلان طراد على أسئلة إذاعة بلغاريا:

Снимка


"لا يحس أهل مركز مدينة أربيل بالنزاعات إلا أن الخروج عن المنطقة المركزية يصادف ظهور أولى نقاط التفتيش فيشهد السكان هناك تشديد إجراءات الأمن. بينما لا يزال مركز المدينة قلبا نابضا للحياة في المنطقة إذ يسعى الأكراد إلى جعل أربيل مدينة عصرية ومركزا حقيقيا لدولة كردستان العراق المستقبلية. كما تعتبر أربيل مركزا مهما للعديد من الشركات العالمية. وكما ذكرت أعلاه فإن التوتر ملحوظ حتى على بعد بضعة كيلومترات من مركز المدينة. فحولها ثلاث جبهات على مسافات مختلفة أقربها في اتجاه الموصل حيث قضينا المساء مع مقاتلي البشمركة. ثم ذهبنا إلى مخمور وزمارة عبد الله  اللتين تبعدان 50 كم عن الموصل. وهناك شهدنا الجبهات الحقيقية."

هل تعتقد بأن الحملة التي شنتها القوات الحكومية تنجح في مواجهة الدولة الإسلامية؟

تبين من المحادثات التي أجريناها مع قادة البشمركة في أحيان عدة بما فيها قضاؤنا المساء معهم على جبهة القتال نفسها تبين أنهم مقتنعون بنجاحهم مهما كان الأمر صعبا. وهم يعتقدون بأنه لولا القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة وإمدادات السلاح لكانت حتى أربيل متضررة بالتنظيم. وما من دواع كثيرة للفرح الآن إذ يدرك العديد من الناس بأن التنظيم يركز الآن اهتمامه على سوريا ولا سيما على مدينة كوباني فحال تحقيقه للتقدم في الأراضي السورية سيتحول التنظيم إلى أربيل وكركوك حيث يشهد العراق أكبر الاشتباكات. ويذكر أن في العراق اشتباكات متفرقة كل ساعة تقريبا مما يدل على أن تنظيم الدولة لم يتخل عن فكرة محاصرة أربيل إلا أن قواته الآن مركزة على الأراضي السورية.

وفي هذا السياق فهل الضربات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة تحظى بالنجاح؟

إنها غير كافية بكل التأكيد. فكثر ما تقصف أماكن لا وجود لعناصر التنظيم فيها مثل المستودعات الفارغة التي سبق واستعملها مقاتلو الدولة. ورأى البشمركة أنهم بحاجة إلى التدخل البري أو تعزيز القوات الكردية. والحقيقة أن لدينا الآن جبهة واحدة لا تتحرك شرقا ولا غربا نحو الموصل وبفضل الغارات الجوية فحسب لم يتحرك التنظيم إلى أربيل.
print Print

فشل المشاورات لوضع الخطوط العريضة لمخرج واضح من الأزمة

كما المشاورات السياسية، التي عقدها رئيس الجمهورية بشكل منفصل مع القوى البرلمانية في اتصال مع استقالة الحكومة، حددت جلسة أمس للمجلس الاستشاري للأمن الوطني أيضا فرضيات فقط، ولكن لا حل ملموس للأزمة السياسية. حتى يتم التوصل إلى قرار بعد تنفيذ الإجراء..

نشر بتاريخ ٣٠‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٣٠ م

بعد مشاورات الرئيس يبدو تشكيل الحكومة الجديدة في هذا البرلمان وهماً

بعد المشاورات السياسية التي عقدها الرئيس مع القوى البرلمانية قبل الشروع في التزامه الدستوري لولايات جائزة لتشكيل الحكومة في إطار هذا البرلمان، والتوقعات لتشكيل حكومة جديدة في تكوين البرلمان الحالي وهمية. فقد وقف ضد الإعلان عن تشكيل هذه الحكومة ليس فقط..

نشر بتاريخ ٢٥‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٣٦ م

اتفاقية حسن الجوار مع مقدونيا تبقى في مجال التمني

ذكّرت زيارة عمل الرئيس المقدوني غورغي إيفانوف في بلغاريا في هذه الأيام بالعلاقات الوثيقة بين البلدين ولكن أيضا بالمشاكل بينهما. أكاديمية العلوم البلغارية كرمت الضيف بلقب "دكتوراه فخرية" لمساهماته في العلوم القانونية والتعليم والثقافة والحياة العامة...

نشر بتاريخ ٢٣‏/١١‏/٢٠١٦ ١٢:٢٦ م